مال و أعمال

ترامب راعي البقر

عبد الرحيم المغربي  –  تبدأ القصة مع اجتياح الرأسمالية للمجتمعات الناجية حديثاً من إرث أنظمة الحكم الاقطاعية.وإجتياح الحلم الامريكي لعقول البشر في بداية القرن العشرين . ملخص الفكرة : اي شخص بامكانه ان يصبح في اعلى مراتب المال ؛ وذلك ليس حكرا على ابناء الطبقة النبيلة.

بدأ الجميع بالانطلاق في سباق المال والنقد عبر كل السبل والطرق وبإستخدام كل الادوات القانونية وغير القانونية المتاحة .
راجت تجارة الخمور والمخدرات والدعارة والتهريب والقمار والاتجار بالبشر : بل والى ما هو ابعد من ذلك ، وما لا يمكنك تصوره.
تتوالى الاحداث حتى نصل الى الالفية الثالثة : ومع مرور العالم بعدة ازمات مالية اشهرها الكساد العظيم في العشرينيات وازمة الرهن العقاري ٢٠٠٨.

تعمق مفهوم المال القذر . ولم يعد المضمار يتسع للكل . واثبت الحلم الامريكي عدم نجاعته وصعوبة الوصول اليه عن طريق الافراد.حتى ظهر دونالد ترامب وغيره من المنظريين للحلم الامريكي الجديد واللذي يتلخص في عبارة ” صانع الخدع الاعلامية الرخيصةوهو اسلوب يعتمد على تصدير وترسيخ صورة الشخص الناجح الثري الباذخ اللذي يحول كل ما يلمس لذهب .
باستخدام الدعاية والاعلان والانترنت والتلفزيون وكل وسائل الاعلام المتاحة . مما يجعل منك محط ثقة الكثير من السذج في المجتمع الحديث المطحون تحت رحى الرأسمالية السوداء.
دقق في الناجحين من حولك
فكر بهم
هل هم حقاً ناجحين؟
ام هو وهم النجاح اللذي قد بيع لك ؟
النقد يصبح اشرس كلما ازدادت سطوته

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى