رأي

هذا ما قالته الأديبة الكبيرة مريم شقير أبو جودة عن لقاء زياد وهشام

نشرت الأديبة اللبنانية القديرة مريم شقير أبو جودة في صفحتها على “فايسبوك” التعليق التالي حول لقاء الفنان زياد الرحباني مع مقدم برنامج “لهون وبس” هشام حداد فقالت:

زياد الرحباني الأصلي والمقلدون كلهم تايواني

هشام حداد القدير والقادر دائما على إحراج ضيوفه وإخراجهم عن طورهم وقت يشاء في برنامجه لهون وبس ، كان في حلقة 27 كانون الأول 2018 ، أي في آخر حلقاته لهذا العام في موقف صعب ، فالضيف ليس عاديا ، وهشام من أكبر المعجبين به ، وفرصة لقائه بالنسبة لهشام هامة ومحورية ..
والضيف الاستثنائي هو زياد الرحباني ، وزياد حالة خاصة فعلا ، استطاع مع هشام أن يقدم حلقة كلها سكوبات ، مترابطة ومتراصة وفعالة وقادرة على الشد ، منتهى الشفافية والصراحة والكشف ، فلا شيء يخيف زياد ، ولا سر يعمد إلى إخفائه ، هو منذ البدايات الفنان المختلف والانسان الكوني الذي لا يرتدي أقنعة ، والذي وحده القادر على كسر أقنعة الآخرين.
زياد الرحباني حالة خاصة فعلا ، ولا أظنها تتكرر ، قادر أن يكون طريفا ، ومصدر سعادة وبهجة للآخرين ، وقد يكون في الوقت ذاته يخفي داخل عينيه دمعتين من عتب وحريق.
زياد كما دائما كان الأصل والأصيل والأصلي فعلا ، واي شخص يحاول تقليده سيبقى ” تايواني” لا أكثر..
وهشام العنيف والصريح ، بدا خجولا ، وهذا لا يحصل إلا إذا كان هشام في حضرة ضيف يحمل له كل التقدير والرهبة والاحترام ، ومن غير زياد اجدر بذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى